“عندي حلم”

خطاب واحد قدر يلهم ويؤثر في ملايين، بس يا ترى إزاي تستفيد ككاتب محتوى بخطاب مارتن لوثر كينغ واللي ألقاه عند نصب لنكولن التذكاري في 28 أغسطس 1963 أثناء مسيرة واشنطن للحرية.

✦ اتكلم بصدق

الـ Tone of voice الصادقة اللي استخدمها كينغ في الخطاب كانت هي السبب وراء تفاعل الجمهور معاه لأنه اعتمد على لغة بسيطة وسهلة علشان تناسب فئات عمرية مختلفة ببساطة الأسلوب والمرادفات المعروفة والمشهورة في الوقت ده.

أول درس: استخدم لغة بسيطة وسهلة، متفتكرش أنك لما تستخدم لغة معقدة هتاخد البراند معاك في مكان أعلى بس بالعكس كل ما كانت الجملة سهلة، كل ما كنت قريب للناس ووصلت رسالتك أسرع.

✦ التكرار

دايمًا بيقولوا التكرار بيعلم الشطار، وده اللي حصل مع كينغ أنه كرر بعض الكلمات المهمة والمعبرة علشان توصل وتثبت الرسالة اللي كان حابب يوصلها، فكرر جملة ‘let freedom ring’ أكتر من عشر مرات.

ثاني درس: لما تعمل كونتت بلان او اسكريبت أو حتى كونسبت لبراند كرر بعض الكلمات وادمجها مع البراند بتاعك علشان تثبت مع التارجت أودينس ويفتكرها أول ما يحس أنه محتاج الخدمة دي.

✦ الكلام العكسي

لوثر كينغ في خطابه استخدم مصطلح اسمه chiasmus وهو استخدام جملة واحدة وعكسها، وفي الأغلب هتكون سمعت الأغنية دي “متقولش ايه اديتنا مصر، قول هتدي ايه لمصر”- من غير قلش- ده مجرد مثل.

ثالث درس: الجملة اللي تخليك تفكر فيها رغم بساطتها بتثبت أنك كوبي رايتر بصحيح.

✦ وختامًا

الجملة الختامية هي الجملة اللي بتكون الأكثر تآثيراً في الخطاب ككل وختمها وقال:

“Free at last! Free at last! Thank God Almighty, we are free at last!”

رابع درس: اوعى تنسي الـ Call To Action وخليك فاكر أن وجود الجملة الختامية وأنك تطلب من التارجت أودينس أنهم يعملوا رد فعل معين هو هدفك من كتابة كوبي محترمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here