الهمزة بتفرق | دليلك لكتابة محتوى مؤثر بدون أخطاء إملائية

نجاح المحتوى أحيانًا كتيرة بيعتمد على تفاصيل بسيطة ضفيها وحس بالفرق

0
1533
الهمزة بتفرق | دليلك لكتابة محتوى مؤثر بدون أخطاء إملائية
الهمزات والأخطاء اللغوية

مع تطور صناعة المحتوى، أدركنا إن فيه عناصر تانية مهمة بتفرق في تقبل القارئ للمحتوى، ما بين الأسلوب في الكتابة، وأثر الكلمات، وكمان شكل الكتابة.

يعني مثلًا، لو أنت قرات بوست مكتوب كله ورا بعضه بدون فواصل، بالتأكيد الموضوع ده هيكون مرهق لعينك، بل غالبًا إنت ممكن تقرر تتجاوز البوست أساسًا، رغم إن محتواه وارد يكون قوي جدًا.

ومن هنا بنفهم إن ببساطة عندنا حاجات محتاجين ناخد بالنا منها، مجرد وجودها بيسهل جدًا على القارئ عملية وصول المحتوى له وكمان التأثر بيه مش مجرد القراءة.

علامات الترقيم

علامات الترقيم بتساعد في تحويل المحتوى المكتوب لإنه يصبح مسموع بالنسبة للقارئ، فمثلًا لما بتستخدم فاصلة، إنت كده بتوضح للقارئ إن حصل سكوت، وبعدها بيكمل قراءة.

فيه مثال انتشر الفترة اللي فاتت بيوضح أثر علامات الترقيم:

الجملة الأولى: لا أحبك.

الجملة الثانية: لا، أحبك.

فالجملة الأولى بتوصل للقارئ نفي الحب من المتحدث للمخاطب، في حين الجملة التانية بتوضح رد من المتحدث للمخاطب وتأكيد منه على الحب.

علامة ترقيم بسيطة صنعت تضاد كامل بين جملتين، ويمكن يكون ده شيء مصيري بالنسبة لقرار القارئ في فهم المحتوى، وبناءً عليه إنّه ياخد خطوة معينة.

من علامات الترقيم الشائعة وبنستخدمها باستمرار في المحتوى الأربعة الجايين دول:

1- الفاصلة “،”: زي ما قولت هي بتوضح إن فيه سكوت حصل، ممكن كمان تستخدمها للربط بين حاجتين فيه علاقة بينهم.

2- النقطة “.”: بنستخدمها عند نهاية الفقرة، فيعرف القارئ إن الترابط بين الجمل انتهى، ودلوقتي هيبدأ في قراءة فقرة جديدة.

3- علامة التأثر “!”: وآه صحيح هي اسمها علامة التأثر مش التعجب، لإنها ببساطة ممكن تستخدم مع كل المشاعر مش بس التعجب.

4- علامة الاستفهام “؟”: بيكتر استخدامها في المحتوى، وفي العامية مش دايمًا بنعتمد على استخدام أدوات الاستفهام “متى، كيف، ماذا، …”، لذلك وجود علامة الاستفهام مهم جدًا للقارئ، خصوصًا إنّه ممكن من غيرها معنى الكلام يختلف تمامًا بالنسبة له، من كونك بتطرح سؤال عشان تثير حاجة معينة في ذهنه، لإن كلامك يكون جملة خبرية بالنسبة له يعدي عليها بدون اهتمام.

طبعًا عندنا علامات ترقيم تانية ممكن تدوّر أكتر وتعرف عنهم، بس خلينا نتفق على شكل كتابة علامة الترقيم، إنها لازم تتكتب بدون مسافة عن الكلمة اللي قبلها، ونسيب مسافة بعد الكلمة اللي بعدها.

على المثال اللي فات: لا ،أحبك . ده كقاعدة كتابة خاطئ، الصح تبقى: لا، أحبك.

ألعاب لغوية

طبعًا كل حاجة في اللغة بتخضع لقواعد النحو، لو قولنا مثلًا إمتى نكتب الفعل بالهمزة وإمتى من غيرها؟ هنلاقي جزء من الإجابة مثلًا بناءً على مصدر الفعل هنحدد وجود همزة أو لأ. فالسؤال هنا، هل هنذاكر نحو ونحفظ القواعد؟ في الحقيقة النحو علم ممتع جدًا، لكن احنا كمان عندنا طرق تانية وبسيطة نقدر نستخدمها.

1- الهمزات: حط حرف الواو قبل الفعل، وشوف نطقك له هيكون إزاي، لو لقيت نفسك بتنطق الألف يبقى الفعل ده فيه همزة، لو منطقتش الألف، يبقى مفيش همزة.

مثلًا: الفعل انطلق، بعد إضافة الواو هتلاقي نطقه: ونْطلق، إذًا مفيش همزة. الفعل أصبح، بعد إضافة الواو هتلاقي نطقه: وأصبح، إذًا فيه همزة.

2- بخصوص الـ”ي” والـ”ى”: لو الحرف بينطق على إنّه ألف، يبقى نكتب “ى” زي حرف الجر “على”
ولو الحرف بينطق على إنّه ياء، يبقى نكتب “ي” زي الشخص اللي بيكون اسمه “علي”.

3- بخصوص الـ”ة” والـ”ه”: حط تنوين للكلمة وشوف هتنطق الحرف إيه يبقى هو ده الصح.

مثلًا، كلمة حياة، لو ضفنا تنوين هنلاقي نطقها ظهرت فيه “ة”، في حين كلمة مياه، لو ضفنا التنوين هنلاقي نطقها ظهرت فيه “ه”.

4- واو العطف وحروف الجر اللي بتكون حرف واحد بس، بتتكتب دايمًا بدون مسافة عن الكلمة اللي بعدها، يعني على مثال الواو اللي فات ده، لو كتبت: و انطلق، ده كقاعدة كتابة خاطئ، الصح: وانطلق.

المراجعة مهمة زي الكتابة

أنا من الأشخاص المؤمنين جدًا إن المراجعة مهمة زي الكتابة، مش بحب المقارنة وإن احنا نقول أهم مثلًا! لكن الفكرة في إن كل خطوة في عملية الكتابة ليها دور كبير في نجاح المحتوى، طيب إزاي أراجع المحتوى بشكل كويس؟

1- راجع أسلوب كتابتك: أوقات كتيرة بيكون تركيزنا في الكتابة رايح للأفكار، فممكن نلاقي عندنا غلطات كتابة، وكمان كلمات بتتكرر كتير، فنبدل نغيّرها ونحاول مثلًا نحط مرادفات ليها بحيث القارئ ميقرأش نفس الكلمة كتير.

2- إيه هي كلمتك المفتاحية؟: حاول تتأكد من إن محتواك فيه كلمة مفتاحية مهمة بالنسبة للقارئ.

3- القارئ هيفهم إيه؟: حط نفسك مكان القارئ وحاول تفهم المحتوى، باختلاف أنواع القرّاء اللي أنت مستهدفهم، ده ممكن يخليك تعدل في جزئية معينة، أو يلهمك بإضافة حاجة جديدة.

خلصت؟ كده إنت عندك محتوى قوي ومترابط، وكمان مكتوب بشكل مريح للقارئ يشجعه يكمل للآخر، خليك عارف إن نجاح المحتوى أحيانًا كتيرة بيعتمد على تفاصيل بسيطة، فخلي بالك منها دايمًا وإنت هتحس بالفرق مع الوقت.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here